إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

راس السنة الهجرية

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • راس السنة الهجرية

    احتفل العالم العربي والاسلامي امس الثلاثاء بذكرى الهجرة النبوية الشريفة بمزيد من العظات والعبر بهجرة الدنيا للاخرة والشر للخير وكل ما يترجم ديننا لعمل ومنهج حياة مصداقا لقول صاحب الذكرى عليه الصلاة والسلام " الدين المعاملة " .

    وبهذه المناسبة المباركة نشارك اخوتنا في العالمين العربي والاسلامي الاحتفال برأس السنة الهجرية حيث هجر الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم الوطن والاهل في مكة المكرمة، متوجها الى المدينة المنورة ليسجل بذلك الحدث الابرز والمنعطف الاهم في تاريخ الدعوة الاسلامية وفي هذا اليوم، الذي يستذكره المسلمون في العالم أجمع هذه المناسبة المباركة، لما لها من أهمية تتحدث عن الفترة التي هاجر فيها النبي محمد صلى الله عليه وسلم، قويا برسالته من مكة المكرمة الى المدينة المنورة وهي الهجرة التي غيرت وجه التاريخ.

    تعد الهجرة النبوية من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة حدثا غير مسار الدعوة الإسلامية، فبعد أن لاقى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام أذى شديدا من قريش أمرهم الله تعالى بالهجرة إلى المدينة المنورة أو يثرب -كما كانت تسمى قديما- حيث فيها المسلمين المستعدين بنصرته صلى الله عليه وسلم وصحابته والدفاع عنهم أمام الأعداء.

    بدأت الهجرة من الصحابة فمنهم من هاجر وحيدا وبعض الجماعات هاجرت معا وفي الآخر هاجر سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وصديقه أبو بكر الصديق رضي الله عنه، وعندما وصلا غلى المدينة استقبلهما المسلمين هناك بكل حب وحفاوة وشوق، ومن هنا بدأت دعائم الدولة الإسلامية بالقيام، وكانت الهجرة النبوية الشريفة في الأول من صفر من العام الرابع عشر من النبوة ووصل عليه الصلاة والسلام المدينة في ربيع الأول.

    استمر المسلمون باتباع التقويم المعتمد على الأحداث مثل عام الفيل الذي ولد به سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، لكن بعد مرور سبعة عشر عاما عن هجرة النبي صلى الله عليه وسلم أرسل أبو موسى الأشعري كتابا لخليفة المسلمين عمر بن الخطاب رضي الله عنه يطلب منه البحث عن طريقة جديدة لاحتساب التقويم فتم الاتفاق على اعتبار السنة التي هاجر فيها النبي صلى الله عليه وسلم هي بداية التقويم واختيار الأول من محرم هو بدايتها للاستمرار في النظام المعمول به قبل الإسلام وهناك من يقول إن العزم على الهجرة كان في شهر محرم.

    ويرى علماء الأمة أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه والمسلمين في ذلك الوقت اختاروا سنة الهجرة هي بداية التقويم الهجري وليست السنة التي بعث فيها صلى الله عليه وسلم لأن بداية الدولة الإسلامية قامت في ذلك الوقت بشكل فعلي.

    ونسال الله مع مرور هذه السنة الهجرية ان يعم الامن و الامان على الامة العربية و الاسلامية وان تعود عزيزة قوية كما كانت .
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


  • #2
    وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته

    تعليق

    يعمل...
    X