إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

امام مصري يدعو لدعم فلسطين

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • امام مصري يدعو لدعم فلسطين

    امام مصري يدعو لدعم فلسطين


    مقالة مقتطفة من مدونة الشيخ محمود الحساني من مصر


    يخفى على حضراتكم جميعا ما يحدث الآن على حدودنا مع قطاع غزة المحاصر .. حيث تفتق ذهن القادة الخونة عندنا عن فكرة جهنمية ربما لا يفكر فيها إبليس نفسه .. ألا وهي إقامة سور فولاذي بيننا وبين القطاع لمنع الأنفاق التي يتنفس من خلالها أهلنا هناك ..

    بدلا من أن تفتح مصر المعبر من جانبها وتكون هي راعية حقوق الشعب الفلسطيني، والمفاوض الأقوى لصالح المقاومة، ولو كان ذلك حتى على سبيل استخدام المقاومة كورقة ضغط على الصهاينة كما تفعل سوريا ..

    فحتى الكيان الصهيوني لم يفكر في مثل هذا الجدار الذي تطوع القادة في مصر بعمله .. والحجة هي الحفاظ على أمن مصر القومي، وعدم السماح بانتهاك السيادة المصرية !!

    أتساءل في دهشة .. هل الحفاظ على سيادتنا من الانتهاك يكون بهذا السور الفولاذي؟

    إن سيادتنا منتهكة منذ زمن بعيد .. حين سمحنا لأمريكا بركوب ظهورنا وامتطاء إرادتنا وتحكّمها في حكامنا .. والإفاقة من سيطرة أمريكا على مقدراتنا، وتقويم سلوك حكامنا وإحياء ضمائرهم والتصدي لخيانتهم إذا لم ينصاعوا للتقويم هو فقط ما يمكن أن يعيد لنا سيادتنا المنتهكة ..

    ودعوني أسأل: أين كان المنادون بكرامتنا وأمننا القومي عندما تم إسقاط الطائرة المصرية على الأراضي الأميركية؟

    أين كانوا عندما قُتل العديد من الجنود والأطفال على الحدود مع غزة برصاص الاحتلال؟

    أين كانوا عندما كانت إسرائيل تضرب باتفاقها معم عرض الحائط في كل مرة يجتمع فيها أطراف الخصومة؟

    أين كانوا عندما ثبت لهم بالأدلة والمستندات تخابر الخونة من فتح لحساب إسرائيل ضد مصر أثناء تواجدهم فيها؟

    أم أن الكرامة والأمن القومي سينهاران عندنا يتسلل أحد الجوعى لجلب الطعام والمؤمن الغذائية الأساسية لأهل القطاع.؟

    هذا الجدار يا سادة لن يستفيد منه أحد سوى الكيان الصهيوني وأمريكا .. فكلاهما لا يريد للمقاومة أن تستمر في أي بقعة من بقاع العالم ..

    أما أهل غزة، يوم أن عبروا الحدود وفجروا جزءا من السور الذي عند المعبر، دفعهم يأسهم من قادتنا وحكامنا إلى فعل ذلك .. والجوع والحصار مبرر كاف لقبول هذا الأمر .. لأنهم لولا اشتراكنا في فرض هذا الحصار الآثم عليهم لم يكونوا مضطرين لفعل ذلك .. فإن ضاق بهم الحال فسيفجرون الباب الأصلي للمعبر .. فالجائع إذا أشرف على الموت ولم يجد أمامه إلا من جوّعه سينقض عليه .. وستكون حكومتنا العميلة هي السبب في هذا الانفلات .. فالضغط الزائد لا يولد سوى الانفجار ..

    ولا أحب أن أسمع الخوار المتوقع في الرد على كلامي .. أن هذه معاهدات دولية واتفاقيات لا بد من احترامها، إلى آخر ذلك الثغاء، الذي يخدر الشعوب ويزور الحقائق على الضمائر الحية، ليستكين الناس ويقبلوا بالوضع القائم دون أن يتخذوا موقفا فاعلا ..

    بل الأولى بحكام مصر – إن كانوا يخشون لوم ما يسمى بالمجتمع الدولي – أن يتعللوا بالجانب الإنساني من الأمر وأن كل المحاصرين في العالم سواء في حروب أهلية او عسكرية يذهبون إلى الحدود المجاورة لالتقاط أنفاسهم من العدوان المتكرر عليهم .. وهو حق مشروع لا يستطيع أحد أن ينكره أبدا ..

    لكن الأمر يوافق هوى عند قادتنا المغرمين بإحباط أي تجربة إسلامية قريبة منهم، حتى لو كانت تلك القوى في أزمة من صنع الأعداء والخونة ..

    فليس صحيحا ما سوف يرد به البعض بأنه لولا سيطرة حماس على القطاع وطردها لخراف العمالة والخيانة ما حدث ذلك ..

    لأن ما يسمى بالمجتمع الدولي وعلى رأسه أميركا وذيلها البريطاني قد كان يستعد للمقاطعة والحصار في مراحل مخططه المجرم ضد إخواننا في فلسطين كلها وغزة على وجه الخصوص .. ولولا اقتراح دايتون على سارقي تاريخ وقرار حركة فتح بالقيام بحملة عسكرية تأخذ حماس على غرة ولا تبقي على أحد من أفرادها في القطاع إلاّ قتيلا أو سجينا، ثم انكشاف المخطط الآثم واستباق حماس للحدث وقيامها هي بتطهير القطاع من الخونة والعملاء .. لولا ذلك، ما حدث انفراد حماس بغزة .. ولكن الله سبحانه يقدّر ويشاء، ولا يقع إلا ما أراد سبحانه وتعالى ..

    المهم ..

    حكومة مصر الآن خلعت كل تملكه من ثياب العفة والكرامة وارتدت بدلا منه بزة رقص في حانة المجتمع الدولي، ونفضت يدها من أي موقف كريم أو إنساني، وعرف كل مصري وعربي وحر في العالم كله أن النظام المصري فاسد ولا يهتم بشيء قدر اهتمامه بتلميع صورته أمام الناس بغير حق ..

    كما لا يجوز أيضا حرمان الأنظمة العربية الأخرى من ذات الألقاب .. لكن النظام المصري له الحظ الأوفر منها، لأنه النظام الوحيد الذي يتحكم في معبر على حدود غزة، والوحيد الذي يشارك في حصار أهل غزة ..

    وبهذا الفعل المشين ستغدو مصر وأهلها غرضا للشتم والسب والمهانة في كل بقاع الوطن العربي، حتى ينتفض الأحرار فيها ويدركون السفينة قبل الغرق ويسقطوا هذا النظام الفاسد ..

    فليس من العجيب أن تنعتنا الجماهير الجزائرية باليهود والصهاينة في المباريات التي أقيمت بيننا وبينهم، فهذا ثمرة ما يقوم به نظامنا القذر ..

    والشعب المصري بقواه الفاعلة في الشارع ليس بعيدا عن تحمل هذا الإثم .. فالجهاد قد وجب الآن بعد أن شاركت حكومتنا في الحرب على غزة ولم تكتف فقط بدور العاجز المراقب أو حتى القوي غير المبالي بما يحدث .. وليس الجهاد بمعنى حمل السلاح ضد النظام المصري .. بل الجهاد بالموقف الإيجابي الذي يشكل حلا جذريا، ووقفا فوريا لبناء جدار العار .. !!

    يجب أن يخرج كل من يستطيع إلى حدود بأي طريقة متاحة .. بالقطارات والحافلات والطائرات حتى يتجمع اكبر عدد ممكن ..

    ودور القوى الفاعلة أن تنظم هذا العمل وتنسقه وتضع له خطة وخطوات حتى لا يستطيع كلاب النظام إيقافهم أو منعهم من الوصول إلى هناك .. وحتى إن أفلح هؤلاء الكلاب في منع البعض لن يفلحوا في منع الباقين ..

    ويكون الجميع على قلب رجل واحد .. وشعارهم "لن يكتمل بناء هذا الجدار إلا على أجسادنا" .. هنا فقط يتقبل الله منا الصلاة والصيام والدعاء ..

    ومن مات فهو عند الله شهيد .. ومن عاش فسيشهد نصرا من الله تعالى على الظلم والعدوان .. كما سيتغير المشهد السياسي تماما في مصر .. حيث لن يجد النظام نفسه في موقف أضعف من هذا .. فإما أن يخسر النظام كل الشعب المصري، وبالتالي يخسر كل شيء من سلة ومال ونفوذ وقرار بعد أن جرب الشعب كيف يملي إرادته على النظام، وإما أن ينحاز إلى الشعب مكرها او مختارا حتى يحافظ على ما تبقى له من المكاسب التي انتهبها على مدار السنين الماضية ..

    قوموا يا إخواتاه إلى الحدود الآن ولا تتأخروا .. فالله حسبكم ونصيركم .. وإن تخاذلتم فهو العار في الدنيا والنار في الآخرة .





    ___________________________________



    ليس بيننا وبين رفح إلا معبر يقف عليه طاغية يُلبس المصريين جميعا ثوب العار

  • #2
    رد: امام مصري يدعو لدعم فلسطين

    لعنة الله على الطاغية الهرم مبارك و من والاه و من شايعه

    تعليق


    • #3
      رد: امام مصري يدعو لدعم فلسطين

      حسبنا الله ونعم الوكيل

      تعليق


      • #4
        رد: امام مصري يدعو لدعم فلسطين

        جزاك الله خيرا أخي
        لكن أقول أن السبب في سكوت الشعب المصري على ما يحصل
        السبب هو العلماء علماء السلاطين
        يقول تعالى( إن الذين يكتمون ما أنزلنا من البينات والهدى من بعد ما بيناه للناس في الكتاب أولئك يلعنهم الله ويلعنهم اللاعنون)) البقرة158
        لأن العلماء هم الوقود الذي يحرك المسلمين وعامة الناس فإذا فقد الوقود توقفة العربة

        تعليق


        • #5
          رد: امام مصري يدعو لدعم فلسطين

          يا ابناء التوحيد في ارض الكنانه ليس بينكم وبين اليهود لا ذاك الشيطان الذي يمنعكم من ضرب اليهود
          فيديو الدفاع عن عرض النبي صلي الله عليه وسلم
          http://www.megaupload.com/?d=ZC1OAMD9
          استغفر الله استغفر الله استغفر الله

          تعليق


          • #6
            رد: امام مصري يدعو لدعم فلسطين

            الى الله المشتكى....حسبنا الله ونعم الوكيل....
            وهل أفسدَ الدينَ إلا الملوكُ .......... وأحبارُ سُوءٍ ورُهبانُهَا
            السبب في سكوت الشعب المصري على ما يحصل
            هو علماء السلاطين.....
            من يثبط الأمة عن الجهاد، ويطعن بالجهاد والمجاهدين ..
            من يستثني من طرحه الجهاد .. ويعتبره طرح لا يصلح تبنيه في هذا العصر .... من يؤثم المجاهدين .. لجهادهم في سبيل الله هذا هو اساس البلاء

            تعليق

            يعمل...
            X