إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حلَلت أهلاً...ترحيب بالشيخ الظواهري حفظه الله

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حلَلت أهلاً...ترحيب بالشيخ الظواهري حفظه الله

    بسم الله الرحمن الرحيم


    ...حلَلت أهلاً...


    ...ترحيب بالشيخ الظواهري حفظه الله...



    [URL=http://create-avatar.m5zn.com/][/URL]




    حلَلت أهلاً بقلوبنا


    ***و نزَلت سهلاً بـ ربوعِنا



    و كُلِلَت ديارنا أفراحاً


    ***عِندما أتى الظواهري و زارنا



    و ها هي جُموعُ المُسلمين تصافَحَت


    ***عِندما قالوا الظواهري قائدنا و زعيمنا



    أقولُ و أحكي و إن الحديثَ


    ***لـ ذو شجونٍ بـ قلوبِنا



    فـ أينما سَمِعنا صَوتَه


    ***نَلقى فَخراً يُرافِقنا و يَحوطُنا



    ***********


    فارِساً يشهد التاريخُ له


    ***يُتبِعُ أهلَ الكُفرِ لِجامَهــــم



    فـ مَرحى بـ أعاظِم أهلِ الكِنانةِ شَرَفاً


    ***إذا تحدَّث أصغى الناسُ أسماعهم



    إسماً رَناناً أرعَبَ بَني الصليبِ


    ***إذ ظَنوا أنهم غالوا الـ أُسامة و شَفوا غَليلهم



    فـ راحَ يصوغُ مِن رُفاتِ الغليلِ غَليلاً


    ***ليس له رُفاتُُ إلا إذا هلَكوا جَميعهم



    أتى النهارُ فـ أنت شمسُُ و طالَ الليلُ فـ أنت مُقمِرُُ


    ***رُغم قَفا بَني الصليبِ و أنفِهُم



    فـ يا صاحِبي هيّا بِنا مَرحى نُبايعُ فارِسَ القاعِدة


    ***و نُسقي بَني الصليبِ خِزيهُم و عارَهم



    أتى زَيدُُ و أتى عمروُُ مُبايعون،، و أَتَت الخَنساءُ


    ***تَنظُمُ الشِعر في المجاهدين رِجالَهم و نسائَهم



    فـ دَع أهلَ الصليبِ يموتون غَيظاً لمّا سَمِعونا


    ***َنمدَحُ أهلَ القاعِدة عَرَبِهِم و عَجَمِهِم



    يظنّون الظُنونَ بـ أنفُسهِم قَبل مَن يعاونهم


    ***فـ وَيحُ أهلُ الكُفرِ مِن شَيطانٍ يقودُهم



    أتاهُم الظواهريُ فـ كَفاهُم ما كان قوّالا


    ***بَعد أن وفّى الـ أُسامةُ وَعدهُ بـ إذلالِهم



    فـ أَنعِم بهِ مِن فارِسٍ قَد ترَجَّلَ و أنعِم بـ الظواهريُ


    ***خَلَفاً لـ الليثِ مُرعِب الغُزاهِ وأمثالِهم



    أنعِم بـ الظواهِرِ بَنو عَديٍ ابن قُصيٍ ابن كِلابٍ


    ***ظواهِرُ الحَرَمٍ حِلِهِم و حَرَمِهِم



    فـ انجو بـ جِلدِك راعي الصليبِ و ما أظنك ناجيا


    ***حتى يُلقِنك المجاهدون مِن دروسِهم



    كِرامُ مَقالٍ كِرامُ فِعالٍ حيثُما حلّوا


    ***رأيتَ كِتابَ الله نوراً يقودُهم



    ترجَّل أُسامتهم و أتى أيمَنهم يقودهم


    ***فأنعِم بـ أهلِ الكِنانةِ ساعِداً أيمَن لـ إخوانِهم



    ***********




    رابط القصيدة بصيغ كتاب اليكتروني و وورد مع الصورة


    من هنا



    http://www.multiupload.com/8OX3BSDV6S
يعمل...
X