إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الشيشان : نزف البشرى باستشهاد الأمراء غاكاييف و 9 مجاهدين في معركة ضارية في جبال فيدنو

تقليص
هذا موضوع مثبت
X
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الشيشان : نزف البشرى باستشهاد الأمراء غاكاييف و 9 مجاهدين في معركة ضارية في جبال فيدنو

    بسم الله الرحمن الرحيم


    { وَلَئِنْ قُتِلْتُمْ فِي سَبِيلِ الله أَوْ مُتُّمْ لَمَغْفِرَةٌ مِنَ الله وَرَحْمَةٌ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ (157) وَلَئِنْ مُتُّمْ أَوْ قُتِلْتُمْ لَإِلَى الله تُحْشَرُونَ (158) }

    في ملحمة بطولية من ملاحم الإسلام والثورة على الطغيان التي سيخلدها التاريخ الحديث، حشدت لها قوات العملاء الظالمة المستبدة كتائبها وألويتها، وحشد لها الجيش الروسي الإرهابي المحتل طيرانه ومدفعيته مقابل فرقة متنقلة من المجاهدين الشجعان محاصرين منذ أشهر، فوقعت معركة غير متكافئة بين عصبة موحدة من المجاهدين الشجعان بإيمانهم وأسلحتهم الخفيفة، وبين الجيش الروسي الذي يملك ترسانة عسكرية هي الأضخم في العصر الحديث، وبالرغم من ذلك فقد استمرت المعارك لستة أيام وفق تصريحات العملاء كان زاد المجاهدين فيها الإيمان بالله والشوق إلى لقاءه، وحاول العملاء الإتصال بالمجاهدين عبر الراديو للدخول في مفاوضات لإلقاء أسلحتهم، فاستنطق المجاهدين فوهات بنادقهم فأرسلت لأكباد العدو الجواب وكان جوابهم أن كرامة الآخرة خيرٌ من مهانة الدنيا، فكان الخبر ما شاهده العدو لا ما سمعه، فتعالى صراخهم وعويلهم لمقتل قواتهم وضباطهم بكمائن المجاهدين وألغامهم، وكان قضاء الله أن تختم صفحة مشرقة لقادة ومجاهدين عظماء في إمارة القوقاز ليصعدوا إلى الرفيق الأعلى بعد طول جهاد وإثخان في أعداء الله، ونسأل الله أن يفك أسر الأخ إسلام ديميشيف وأن يثبته ويربط على قلبه ويهون عليه، وفي ما يلي نص بيان المجاهدين في مركز القوقاز الممثل الإعلامي لإمارة القوقاز :


    مسلم غاكاييف (يمين) حسين غاكاييف (يسار)

    صدر من : مركز القوقاز
    ترجمة : صدى القوقاز


    جاءت التأكيدات من الشيشان لموقع قوقاز سنتر "مركز القوقاز" الممثل الإعلامي لإمارة القوقاز ، باستشهاد الأميرين الشقيقين حسين و مسلم غاكاييف بالإضافة ل9 مجاهدين آخرين قضوا في معركة غير متكافئة مع قوة كبيرة من أتباع قاديروف تدعمهم الطيران و المدفعية الروسية ، ضد فرقة من المجاهدين تم حصارها في جبال مقاطعة فيدنو .

    الشهداء الـ11 هم :

    1- حسين غاكاييف .
    2- مسلم غاكاييف .
    3- عيسى فاغابوف .
    4- أحمد لابازانوف .
    5- عمر داداييف .
    6- صديق أبازوف .
    7- روسلان سليمانوف .
    8- أبورايك يوسوبخاجييف .
    9- إبراهيم سعيد حسنوف .
    10- واخا مراد باكاييف .
    11- أبو زيد جابريلوف .

    كما ادعى العملاء أنهم اعتقلوا مجاهدًا و هو : إسلام ديميشيف .

    - تعريف بالأمير حسين غاكاييف من موقع مركز القوقاز :

    حسين غاكاييف ، ولد عام 1970 في قرية إليستانزهي في مقاطعة فيدنو في منطقة الشيشان-إنغوشيا ذاتية الحكم السوفيتية في الاتحاد الروسي السوفييتي الاشتراكي (الآن هي ولاية نخشيشو (إشكيريا) في إمارة القوقاز) .

    كان من المشاركين في الحرب الروسية الشيشانية الأولى (1994-1996) و الحرب الروسية الشيشانية الثانية / الحرب الروسية القوقازية (صيف عام 1999) .

    خلال الحرب الأولى قاتل في الجبهة المركزية للقوات المسلحة الشيشانية لجمهورية إشكيريا بقيادة شامل باساييف .

    منذ بداية الحرب الثانية حتى ربيع عام 2006 كان مجاهدا عاديا ، ثم أصبح أمير جماعة إليستانزهي في قطاع فيدنو ، ثم نائب قائد اللواء الإسلامي "جند الله" في هيكلية الجبهة الشرقية للقوات المسلحة الشيشانية لجمهورية إشكيريا .

    ربيع عام 2006 - مايو 2007 - شغل منصب قائد قطاع شالي في الجبال الشرقية (24 سبتمبر 2006 - الجنوبي الشرقي) لجبهة جمهورية إشكيريا الشيشانية ، كما عينه الرئيس عبد الحليم سعيدولاييف وزيرا لداخلية جمهورية إشكيريا (7-3-2007 - 7-10-2007) .

    بتاريخ مايو 2007 - يونيو 2010 - كان نائبا لقائد القطاع الجنوبي الشرقي (3 أكتوبر 2007 - الجبهة الشرقية) للقوات المسلحة لجمهورية إشكيريا - (منذ 7 أكتوبر 2007 - إمارة القوقاز) (أشرف على منطقة شالي الجبلية و سهل شالي ، بالإضافة لقطاعي أرغون و أتاجينسكي) .

    في عام 2010 و نتيجة للفتنة ، التي تم تنظيمها بواسطة قوى خارجية ، خرج عن طاعة الأمير دوكو أبو عثمان ، جنبا إلى جنب مع بعض قادة الجبهة الشرقية لولاية نخشيشو .

    في أوائل يوليو 2011 و نتيجة لإجراءات المحكمة الشرعية تم حل الخلاف . خلال الإجراءات ، حسين غاكاييف و القادة الآخرين جددوا بيعتهم للأمير دوكو أبو عثمان .

    بتاريخ 11 يوليو 2011 ، و بأمر من أمير إمارة القوقاز دوكو أبو عثمان (الإمرة رقم 29) تم تعيين الأمير حسين كنائب لأمير ولاية نخشيشو للجبهة الشرقية .

    http://www.youtube.com/watch?feature...&v=eVNe9JVfw5Y

    الوضع العائلي للأمير حسين غاكاييف :

    في الحرب الأولى و الثانية استشهد أربعة إخوة للأمير حسين و هم: جامالي و سعيد عثمان و رضوان حسن ، و تم اختطاف و اختفاء أخته مانجو . و في إليستانزهي تم إحراق منزل عائلة غاكاييف و تحويله إلى رماد .

    شقيق الأمير حسين "الأمير مسلم" يتولى قيادة قاطع شالي للجبهة الشرقية الجبلية منذ شهر مايو 2007 .

    وفقا للمرتدين ، فإن المعركة مع المجموعة المتنقلة من المجاهدين استمرت ستة أيام . المرتدون يقولون أنهم حاولوا عن طريق الراديو إقامة اتصال مع المجاهدين للدخول في مفاوضات لإلقاء أسلحتهم . الجواب كان إطلاق النار للقتل .

    أعلن العملاء مقتل اثنين منهم و إصابة سبعة آخرين من عصابات قاديروف . وفقا لمصدر لمركز القوقاز ، و الذي أحضر الرسائل بخصوص المجموعة المحاصرة من المجاهدين ، في وقت متأخر يوم 23 يناير ، فإنه حتى تاريخ نشر هذه الأخبار فقد قتل و أصيب 15 من الدمى . على الرغم من ذلك ، ليس هناك عدد محدد بخصوص خسائر العملاء .

    المعلقون يكتبون أن الأخوين غاكاييف كانا يسببان خوف و رعب قاديروف .

    يذكر أن قاديروف قال أن حسين غاكاييف هو المسؤول العام الماضي عن تفجير نقطة و حافلة للجيش الروسي في خان قلعة بعمليتين استشهاديتين مما أسفر عن مقتل 8 و إصابة 6 من ضباط و عناصر اللواء 46 الروسي .

    و يذكر أيضا أن معركة جرت في قاطع فيدنو العام الماضي في شهر سبتمبر أسفرت عن مقتل 16 من عملاء قاديروف و إصابة 30 آخرين بعد كمين شنه المجاهدون على العملاء بقيادة الأمير مسلم غاكاييف ، ثم جاءت الطائرات الروسية لتقصف مواقع العملاء بالخطأ و هو ما رفع الخسائر في صفوفهم .

    بعد هذه الخسائر دفع القاديروفيين تشكيلات كبيرة للغابة ضد المجاهدين و استمرت الطائرات و المدفعية الروسية بقصف الغابة بشكل دوري .



    مركز صدى القوقاز للإعلام

    13 ربيع الأول 1434 هـ - 25 يناير 2013 م
يعمل...
X