إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الدنيا متاع وخير متاع الدنيا المرأة الصالحة

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الدنيا متاع وخير متاع الدنيا المرأة الصالحة

    قال صلى الله عليه وسلم: (الدنيا متاع، وخير متاع الدنيا المرأة الصالحة). يبين الرسول صلى الله عليه وسلم أن الدنيا كلها متاع، وخير هذا المتاع الزوجة الصالحة. والله عز وجل يبين في كتابه أن من دعاء أهل الإيمان من عباد الرحمن الحصول على الزوجة والذرية الصالحة؛ قال تعالى: ﴿ والذين يقولون ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين واجعلنا للمتقين إماما ﴾ [الفرقان: 74]. وبعض الشباب يبالغون في شروط اختيار الزوجة والمواصفات الخلقية والخلقية التي يجب توفرها فيها. والواجب على الشباب المسلم الحرص على اختيار المرأة الصالحة، القانتة، الحافظة للغيب بما حفظ الله، وليس معنى ذلك أن يهمل الجمال وباقي المتطلبات، بل لا بد أن تكون مقبولة لديه؛ لتتحقق الألفة والمتعة والمودة، ولتعفه عن المنكرات. ولكن الجمال المقبول بدون الصلاح والتقوى نقمة، وليس نعمة؛ قال الله تعالى: ﴿ فالصالحات قانتات حافظات للغيب بما حفظ الله﴾ [النساء: 34]. وقال صلى الله عليه وسلم: ((تنكح المرأة لأربع: لمالها، ولحسبها، ولجمالها، ولدينها، فاظفر بذات الدين تربت يداك)).

  • #2
    صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم

    تعليق

    يعمل...
    X